تنظيم الندوة السياسية التحضيرية للمؤتمر الشعبي العام للجالية الصحراوية بمدينة إستبونا بمنطقة الأندلس

تنظيم الندوة السياسية التحضيرية للمؤتمر الشعبي العام للجالية الصحراوية بمدينة إستبونا بمنطقة الأندلس

الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب
الجنة التحضيرية للمؤتمر الخامس عشر الجبهة
الجنة الفرعية المشرفة على الندوات السياسية بالجالية الصحراوية

بيان ختامي

في إطار التحضيرات الجارية لعقد المؤتمر الشعبي العام الخامس عشر مؤتمر الشهيد البخاري احمد باركلا المنعقد في الفترة ما بين 19_ 23/ ديسمبر 2019
تحت شعار.كفاح صمود وتضحية لإستكمال سيادة الدولة الصحراوية ..
طبقا للمقررات اللجنة الوطنية التحضيرية للمؤتمر و للرزنامة التي حددتها اللجنة الفرعية المشرفة على الندوات السياسية التحضيرية للمؤتمر على مستوى الجالية الصحراوية بأوروبا ، انطلقت اليوم.03/11/2019 الندوة بمدينة إستبونا بمنطقة الأندلس مع الجالية الصحراوية المقيمة بها و هذا بإشراف الأخ محمد ليمام محمد عالي سيد البشير، عضو اللجنة التحضيرية و بمعية الاخت اكويصدو الكوري عياد رئيسة جمعية الشهيدة سيدمي المخطار وأعضاء مكتب الجالية بمنطقة باستبونا و بعد الإفتتاح الرسمي و طبقا لجدول الأعمال المحدد تم عرض الوثائق المقدمة للندوة و فتح مجال لنقاشها و اثرائها من قبل المشاركين، و التي تميزت بالهادفية و الطرح المسؤول و بعد الردود على التساؤلات و الانشغالات المطروحة تم تشكيل لجنة الانتخابات و المصادقة عليها و فتح مجال الترشح للمثلي الجالية للمشاركة في المؤتمر
حيث تم انتخاب المقاتل
عبد الله لحريطاني بابا مندوب عن الجالية باستبونا في المؤتمر الخامس عشر للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب

كما تميزت أجواء الندوة بالجيد والممتاز
ووقف المشاركون فيها وقفة إجلال و اكبار و تقدير لمقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي البطل حامي المرابطين على طول جدار الذل و العار، و طالبوا الجميع الاسهام للرفع من مستوى معنويات جيشنا البطل و تشجيع شباب الجالية للتطوع له و الانضمام إلى صفوفه، كما عبر الحاضرون للندوة عن تضامنهم و مؤازرتهم لابطالنا كل الأسرى السياسيين في السجون المغربية : مجموعة أبطال اكديم ازيك و مجموعة الصف الطلابي رفاق الشهيد الولي، وكذلك جماهير شعبنا الصامدة بالأرض المحتلة و بجنوب المغرب و بالمواقع الجامعية المغربية،كما الإفراج الفوري عن كل الأسرى المدنيين الصحراويين بالسجون المغربية و إيجاد آلية أممية لحماية حقوق الإنسان بالصحراء الغربية وفتحها أمام المراقبين الدوليين، و تفكيك جدار الذل و العار الذي يقسم شعبنا و الذي حصد العديد الأرواح بسبب الالغام المنتشرة و تأثيره على البيئة و الاقتصاد. كما ناشد الحاضرين الوقف الفوري و الكف عن نهب و سرقة ثروات و طننا و خاصة من طرف الدول الأوروبية التي لم تحترم قرارات المحكمة الأوروبية و الشرعية الدولية.
و في الختام حيا المشاركون القرار الشجاع للحكومة و القيادة الصحراوية أثر اجتماع مجلس الأمن و تمديد بعثة الأمم المتحدة، و طالبوا كافة جماهير شعبنا في مختلف تواجدها : في مخيمات العزة و الكرامة و في الأراضي المحررة و في الجاليات و في الجزء المحتل من وطننا و بجنوب المغرب، الى رص الصفوف و الالتفاف حول الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وواد الذهب و الاستعداد لكل الاحتمالات الواردة لمقارعة العدو و تحقيق الاستقلال و السيادة الكاملة للدولة الصحراوية.
#اللجنة_التحضيرية
#المؤتمر_الخامس_عشر_لجبهة_البوليساريو
#مؤتمر_الشهيد_البخاري_أحمد
#كفاح_صمود_وتضحية_لاستكمال_سيادة_الدولة_الصحراوية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *