ورقة عن المؤتمر السادس لجبهة البوليساريو المنعقد تحت شعار” كل الوطن او الشهادة”

ورقة عن المؤتمر السادس لجبهة البوليساريو المنعقد تحت شعار” كل الوطن او الشهادة”

المؤتمر السادس:” كل الوطن او الشهادة” انعقد المؤتمر السادس تحت شعار: “كل الوطن أو الشهادة” من 7 إلى 10 ديسمبر 1985،بقاعدة الشهيد هداد، وحمل اسم الشهيد: محمد الأمين أبّ الشيخ. وقد جاء “جازما” في تأكيده لخط المؤتمر الذي سبقه، حيث أكد بشكل قاطع لا غبار عليه لكل الذين ينطلقون في تحاليلهم من رؤية تحالف المغرب مع أوروبا الغربية بهدف تسميم أو تحجيم الانتصارات الصحراوية التي كانت ثمنها الدم الغالي، أنه لا حل غير الاستقلال التام للشعب الصحراوي على كامل ترابه الوطني.

على المستوى الداخلي، اهتم المؤتمر بتطوير وترقية تسيير الإمكانية التنظيمية القليلة بالإضافة إلى تقوية وتجذير هياكل وبنيات التنظيمات الجماهيرية والشعبية.

أما على المستوى الدبلوماسي، فقد قررت الهيئة القيادة العليا للجبهة أن تحافظ على الضغط الدولي على المغرب، تثبيت وتقوية مكانة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في منظمة الوحدة الإفريقية، بالإضافة إلى الحصول على اعترافات دبلوماسية أخرى بالدولة الصحراوية الفتية ،والبحث عن سبل تحديد شروط الحل السلمي للنزاع، انطلاقا من القرار الإفريقي: AHG 104 الذي تبنته الأمم المتحدة بعد ذلك ليشكل قاعدة مخطط التسوية الأممي.

انتهجت جبهة البوليساريو استراتيجية جديدة في الكفاح تجسدت في العمل في الهيئات الدولية بالتوازي مع مواصلة الضغط المسلح، وعبر المؤتمر السادس عن رغبة وإرادة الصحراويين في التجاوب الإيجابي مع أي مبادرة سلام جدية في الصحراء الغربية، تنطلق من مبدأ حق الشعب الصحراوي غير القابل للتصرف في تقرير المصير الذي شكل على الدوام حصان معركة الدبلوماسية الصحراوية بصفته حق كوني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *